الرئيسية » أخبار » “شل للطيران” تزود الطائرة “كاتالينا” بزيوت المحرك في رحلتها التاريخية

“شل للطيران” تزود الطائرة “كاتالينا” بزيوت المحرك في رحلتها التاريخية

734812579

27 أغسطس، 2013 : كشفت “شل للطيران” اليوم عن قيامها بتوفير زيوت المحرك لطائرة قامت برحلة تذكارية تخليداً لذكرى حدث هام في قطاع الطيران لعبت فيه الشركة الدور ذاته قبل 100 عاماً.
وقد كانت الطائرة المائية التاريخية “كاتالينا” قد هبطت يوم الأحد لتعيد إلى الأذهان السباق البريطاني 1913 الذي كان آنذاك أول منافسة كبرى بين الطائرات المائية، حيث شاع في ذاك العام استخدام زيت الخروع البسيط لهذه الطائرات، ولكن بعد مرور 100 عاماً استخدمت الطائرة “كاتالينا” الزيوت الحديثة AeroShell100 التي تأتي ضمن مجموعة واسعة من زيوت “شل” عالية الجودة والقادرة على حماية المحركات المتطورة تقنياً والتي تعمل بسرعات ودرجات حرارة قصوى.


وأشار خافيير هيري، مدير عام “شل للطيران” في الشرق الأوسط وجنوب أفريقيا، إلى أنه على الرغم من أن هذا الحدث شهدته الأراضي البريطانية إلا أنه يمثل فرصة مثالية للتوقف لبرهة واستعادة تاريخ تطور الطيران على مدى المئة عام الأخيرة، وقال هيري: “تتيح لنا مثل هذه الانجازات فرصة تذكّر تاريخنا في هذا القطاع، في الوقت الذي نواصل فيه مسيرة ابتكارنا من أجل المستقبل. وقد شاركت “شل” بفاعلية خلال المئة عام الماضية في العديد من الابتكارات التي قادت إلى التطوّر الذي تشهده رحلات الطيران في الوقت الحالي. وسنواصل رحلتنا في تطوير منتجات متطورة تكنولوجياً من شأنها د
عم عملائنا يومياً في مختلف أنحاء المنطقة”.

وقطعت تقنيات الطيران شوطاً طويلاً منذ بدايات القرن العشرين، حيث كانت المحركات تستخدم زيت الخروع و تعمل لنحو عشر ساعات فقط قبل احتياجها للخدمة. أما اليوم، فتساعد زيوت المحرك عالية الأداء من “شل” المحركات الحديثة في التحليق بسرعات لم تكن متخيلة في العام 1913 وعلى مدى آلاف الساعات قبل أن تحتاج إلى أعمال صيانة.

وقد أصبحت رحلات الطيران على مدى المئة عام الماضية تمثل عنصراً لا يمكن الاستغناء عنه في حياة المجتمعات، حيث قصّرت المسافات بين الناس وخلقت الفرص للتجارة والسياحة. وكان لشركة “شل” دور فعّال في كل خطوة من مسيرة الطور التي يشهدها الطيران العصري، وستستمر أيضاً في أداء هذا الدور بالمستقبل. ومن بين ابتكارات “شل” في هذا المجال تطوير أول وقود طيران عالي الأوكتان “أفجاز” في ثلاثينيات القرن الماضي والذي أمكن بفضله تشغيل رحلات أقوى وأسرع. كما دعمت الشركة في العقود التالية تطوير المحرك النفاث، وقامت بتركيب زيوت خصيصاً للمحركات الفوق صوتية للطائرة “كونكرد” وقامت بتزويد الوقود لأولى رحلاتها.

ونجحت “شل” حديثاً في تطوير زيت المحرك عال الأداء AeroShell Ascender الذي جرى تصنيعه خصيصاً لأحدث المحركات النفاثة. كما نجحت الشركة أيضاً في تطوير وقود احتراق أنظف للطائرات النفاثة مصنوع من الغاز الطبيعي، والذي يجري إنتاجه في مصنع اللؤلؤة لتحويل الغاز إلى سوائل في قطر، و تم استخدام هذا الوقود السائل بنجاح لأول مرة في شهر يناير من العام الجاري.

وتفخر “شل للطيران” دائماً بهذا التراث العريق، وتؤكد على مواصلة الاستثمار في منتجات جديدة للطائرات الحديثة تتميز بكفاءة عالية في استهلاك الوقود اليوم وفي المستقبل.

وتواصل “شل للطيران” العمل في المنطقة، وتستمر في جهودها لتوفير منتجات مميزة وعالية الجودة من الوقود والزيوت والشحوم المخصصة لقطاع الطيران في مختلف أنحاء الشرق الأوسط. وللعام الثالث على التوالي، توّجت “شل للطيران” بلقب أفضل مزوّد لوقود الطائرات في الشرق الأوسط والدول المجاورة، وذلك ضمن جوائز “أسواق المطارات الناشئة”. وتشغّل الشركة عملياتها الخاصة في مطارات بالإمارات العربية المتحدة وسلطنة عُمان، وتقدم خدماتها للعملاء عبر موزعين من طرف ثالث. وكانت “شل” قد وقعت مؤخراً في دولة الإمارات اتفاقية امتياز لتوريد الوقود في مطار آل مكتوم الدولي في م
شروع “دبي وورلد سنترال”، حيث تعزز هذه الاتفاقية التواجد القوي للشركة في الإمارات العربية المتحدة، إلى جانب توسعة شبكة مطاراتها الدولية. كما أعلنت “شل” وشركة “إكسيكيوجيت” الشرق الأوسط مؤخراً عن شراكة جديدة لتزويد الطائرات بالوقود في مطار دبي الدولي.

شاهد أيضاً

ايرباص تمنح الاتحاد للطيران جائزة “التميز لأفضل أداء تشغيلي” لطائرة A380

منحت شركة آيرباص، الشركة المُصنعة للطائرة طراز آيرباص A380 للاتحاد للطيران، الناقل الوطني لدولة الإمارات …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *