الرئيسية » أخبار » شركة ‏السعودية الخليجية للطيران‬ الجديدة توقع صفقة بـ 2 مليار دولار لشراء 16 طائرة ‫بومباردييه‬

شركة ‏السعودية الخليجية للطيران‬ الجديدة توقع صفقة بـ 2 مليار دولار لشراء 16 طائرة ‫بومباردييه‬

798326-cs300-bombardier (1)

وقعت اليوم مجموعة عبدالهادي القحطاني المالكة لشركة ‘السعودية الخليجية للطيران‬ ‘ المولود الجديد في سوق النقل الجوي في المملكة العربية السعودية ، عقدا بقيمة 2 مليار دولار لشراء 16 طائرة CS300 مع 10 اخرى إختيارية مع شركة بومبارديه الكندية المصنعة للطائرات .


وقال البيان الذي نشر اليوم على وكالة رويترز انه سيتم ادخال هذه الطائرات حيز الخدمة من قبل الشركة الجديدة السعودية الخليجية للطيران‬ SaudiGulf Airlines لتقوم أساسا بالرحلات الداخلية في المملكة العربية السعودية و على عدد من الخطوط في الخليج الفارسي وشبه القارة الهندية.
مع هذه الطلبية الجديدة سيصبح لدى بومباردييه قرابة 198 طلبية في طائرتها CS100 ) CSeries وCS300) و خيارات ب 247 طائرة إلى 17 من العملاء.
ومن المتوقع تسلّم طائرات CS300 ، والتي تتسع ل 130 و 160 راكبا مع نهاية عام 2015 و بداية عام 2016، كما قال سامر المجالي رئيس مجموعة عبدالهادي القحطاني الذي اضاف أن الشركة ستتخذ من مدينة الدمام قاعدة لعملياتها و ان المجموعة مستعدة لشراء أو استئجار نحو ست طائرات أخرى حتى يتم تسليم الطائرات CSeries .
” سيتم إنطلاق شركة السعودية الخليجية للطيران بمجرد حصولنا على الترخيص التقني من سلطة الطيران المدني ” يقول المقالي الرئيس التنفيذي السابق لشركة الطيران الوطنية في البحرين طيران الخليج و رئيس مجموعة عبدالهادي القحطاني .
رئيس الشركة الشيخ خالد القحطاني قال بان ” التصميم جديد كليا ، والتقنياتحديثة و تكاليف تنافسية في طائرات CSeries ” ستمكن الشركة الجديدة من ” خيارات عمل قابلة للتطبيق من الناحية الاقتصادية في المملكة العربية السعودية و لخدمة السوق المحلية و في الخليج والشرق الأوسط والمنطقة ككل ” .
في البداية سوف يتم تمويل طلبية بومباردييه من قبل مجموعة القحطاني ولكن سوف يأتي التمويل الرئيسي من المقرضين.
يذكر أن صائؤات بومبارديه CSeries هي طائرات بممر واحد ، مع استهلاك منخفض للوقود مع ميكانكية أكثر هدؤوا و مصنعة من مواد مركبة مع العلم أن اول طائرة Bombardier طراز CS100 قامت بأول رحلة لها في سبتمبر الماضي لتدخل في تنافس مع بوينغ 737 وايرباص A319.
المملكة العربية السعودية كانت قد فتحت المجال سنة 2012 لمنح راخيص إضافية في مجال النقل الجوي نظرا للنمو السكاني و لمعدل الدخل الفردي الآخذ في الارتفاع بسرعة و حاليا، فقط الناقل الوطني الخطوط الجوية العربية السعودية والشركة الوطنية للخدمات الجوية تعمل على السوق المحلية لحوالي 27 مليون نسمة و يمكن لشركات الطيران الأجنبية أن تطير فقط نحو وخارج المملكة العربية السعودية، وليس داخل البلد.

شاهد أيضاً

ايرباص تمنح الاتحاد للطيران جائزة “التميز لأفضل أداء تشغيلي” لطائرة A380

منحت شركة آيرباص، الشركة المُصنعة للطائرة طراز آيرباص A380 للاتحاد للطيران، الناقل الوطني لدولة الإمارات …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *