الرئيسية » أخبار » توقيع إتفاقية المشاركة بالرمز بين الطيران العماني و الخطوط التايلاندية

توقيع إتفاقية المشاركة بالرمز بين الطيران العماني و الخطوط التايلاندية

Oman Air & Thai Airways

وقع الطيران العماني، الناقل الوطني لسلطنة عمان مؤخرا إتفاقية الرمز المشترك مع الخطوط التايلاندية ، والتي تنص على المشاركة بالرمز في الرحلات الجوية بين العاصمة العمانية مسقط والتايلندية بانكوك، هذا ومن المتوقع أن تسهم هذه الشراكة الجديدة في توفير المزيد من فرص وخيارات السفر أمام المسافرين على متن الناقلتين. وسيقوم كل من الطيران العماني و الخطوط التايلاندية بموجب الإتفاقية بوضع الرمز الخاص بهما على رحلات الشركة الأخرى بين مسقط وبانكوك وبالعكس.

وبهذه المناسبة، أعرب عبد الرحمن بن حارث البوسعيدي، رئيس العمليات في الطيران العماني عن سعادته بهذه الشراكة التجارية قائلا: لقد جاء توقيع الطيران العماني على إتفاقية الرمز المشترك مع إحدى أعرق وأبرز شركات الطيران الآسيوية إلتزاما من الناقلين بأهمية تقديم خدمات ومنتجات تتسم بأعلى معايير الرقي والجودة. وجنبا إلى جنب مع الخطوط الجوية التايلندية، ستمكننا هذه الإتفاقية من خدمة المزيد من المسافرين بين كل من مسقط وبانكوك وتقديم تجربة سفر ممتعة على متن الطيران العماني، الحاصل على العديد من الجوائز العالمية. إننا على قناعة من أن هذه الشراكة من شأنها أن تعود بالنفع والفائدة الكبيرين على كلتا الشركتين من الناحية التجارية.
من جانبه، أعرب تشارامبورن جوتيكاسثيرا، رئيس الخطوط الجوية التايلاندية عن سعادته بالشراكة مع الطيران العماني قائلا: يسرنا تقديم رحلات وخدمات إضافية لضيوفنا الكرام بين مسقط وبانكوك من خلال شراكتنا مع الطيران العماني. فإبتداء من الخامس والعشرين من هذا الشهر، ستبدأ الخطوط التايلاندية بتقديم رحلات إضافية للمسافرين من بانكوك إلى مسقط بمعدل ثلاث رحلات أسبوعية خلال أيام الأحد، والثلاثاء، والخميس، بينما يقوم الطيران العماني بتسيير رحلتين يوميا من مسقط إلى بانكوك على مدارأيام الأسبوع.
وتزامنا مع النمو المطرد في أعداد المسافرين على هذا الخط الحيوي، يسر الخطوط الجوية التايلاندية تقديم خدماتها المتميزة لضيوفها الكرام الراغبين في الإستمتاع بالسفر على متن طائراتها الحديثة من طراز إيرباص أيه 330-300، والتي تتميز بتوفير مزيج من أجواء الراحة والإسترخاء مستوحاة من الثقافة الغنية والتراث التايلاندي العريق، سواء في مقصورة الحرير الملكي أومقاعد الدرجة السياحية الفسيحة.
وتعد الخطوط الجوية التايلاندية الدولية العامة المحدودة الناقل الوطني لمملكة تايلند، وكانت قد دشنت أولى خدماتها عام 1960، وتشغل حاليا عملياتها بمعدل 975 رحلة ذهاب وإياب في الأسبوع ليشمل ذلك الرحلات الداخلية والدولية.
وطبقا للشركة، تنص فلسفة الخطوط الجوية التايلندية على تقديم خدمات متكاملة ومميزة للعملاء مع الحفاظ على أعلى مستويات الخدمة والترفية للمسافرين تحت شعار “إختيار السفر الأول مع اللمسة التايلندية”. ويتم إختيار الخطوط الجوية التايلاندية بشكل دوري بصفتها أحد أكثر خطوط الطيران إثارة للإعجاب حول العالم طبقا للبحوث التي تجريها كبريات مجلات السفر العالمية وكذلك من خلال تصويت الركاب عبر الإنترنت.
وتولي الخطوط الجوية التايلاندية إهتماما كبيرا بمعاييرالسلامة الدولية مع الحرص على تحديث أنظمة وممارسات السلامة كمتطلب أساسي من قبل المنظمات المعنية في جميع أنحاء العالم.
جدير بالذكر أن الطيران العماني كان قد وقع إتفاقيات المشاركة بالرمز مع كل من طيران الإمارات لتوفير رحلات ربط مناسبة وخدمات موسعة بين كل من دبي ومسقط، وكذلك مع الخطوط الجوية الأثيوبية على خطوط مسقط وأديس أبابا، كما وقع إتفاقية مماثلة مع الملكية الأردنية بهدف إتاحة الفرصة لعملائها للسفر بين مسقط وعمان، ولعملاء الطيران العماني للسفر على متن الملكية الأردنية بين عمان وبيروت. وفي نفس السياق تم توقيع إتفاقية أخرى مع الخطوط الجوية التركية يسمح بموجبها للركاب بالحجز على متن أي شركة طيران بين مسقط وأسطنبول تقوم الخطوط التركية بتشغيلها، وبالإضافة إلى الخطوط الجوية السريلانكية التي تتيح لعملاء الطيران العماني حجز مقاعد على متنها للسفر من مسقط إلى سنغافورة وماليه والصين عبر كولومبو. وفي المقابل، يستطيع زبائن الخطوط الجوية السريلانكية الحجز على رحلات الطيران العماني من كولومبو للسفر إلى زيوريخ عبر مسقط.
وكانت الشركة قد وقعت أيضا إتفاقيات الرمز المشترك مع كل من الخطوط الجوية الملكية الهولندية وجارودا إندونيسيا، لتضيف مؤخرا الخطوط الجوية التايلندية لقائمة شركائها التجاريين حول العالم.

شاهد أيضاً

الأجنحة الملكية تربط العقبة مع دبي بخط جوي مباشر

تبدأ شركة الأجنحة الملكية ـ المملوكة للملكية الأردنية ـ بتشغيل خط جوي منتظم ومباشر يربط …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *