الرئيسية » أخبار » السعودية تتسلم رابع طائرتها من طراز بوينج B787-9 دريملاينر

السعودية تتسلم رابع طائرتها من طراز بوينج B787-9 دريملاينر

Drimland-B787-9-5

وصلت يوم الجمعة 15 رجب 1437هـ الموافق 22 إبريل 2016م إلى مطار جدة طائرة جديدة من طراز بوينج B787-9 (دريملاينر) لتنضم لأسطول شركة الخطوط السعودية للنقل الجوي فور انتهاء الإجراءات الرسمية لتسجيلها، وهي الطائرة الرابعة في أسطول “السعودية” من هذا الطراز وسوف يتم استلام (4) طائرات أخرى من ذات الطراز العام المقبل 2017م.

وسوف تغادر الطائرة الجديدة مطار تشارلستون الدولي بولاية جنوب كارولاينا مساء اليوم الخميس بتوقيت شرق الولايات المتحدة الأمريكية برقم التسجيل (HZARD) في رحلة خاصة تحمل الرقم (SV9016) بقيادة الكابتن طارق العقيلي متوجهة إلى مطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة لتصل بمشيئة الله عصر غد بتوقيت المملكة.

وتعد طائرة البوينج من طراز B787-9 دريملاينر الطائرة الأحدث بين منتجات شركة بوينج لصناعة الطائرات التجارية، وتبلغ سعتها المقعدية (298) مقعدًا، (24) منها لدرجة الأعمال و(274) مقعدًا لدرجة الضيافة، وهي مجهزة لتوفر أفضل مستويات الراحة والرفاهية للضيوف.

واختارت بوينج شركتي جنرال إلكتريك ورولز رويس لتطورا محركات الطائرة الجديدة التي باستطاعتها أن تقطع مسافة تتراوح بين 14,800 إلى 15,700 كيلومتر دون توقف، ويبلغ معدل الانضباط في الإقلاع لهذه الطائرات على مستوى العالم 99% ، كما صنعت الطائرة من مواد حديثة ومتطورة مما ساهم في تخفيف وزنها وبالتالي زيادة الكفاءة الاقتصادية لها.

وتم تزويد مقصورة ركاب درجة الأعمال بأحدث المقاعد التي صُممت بعناية، حيث يمكن فرد المقعد إلى (180) درجة ليصبح سريرًا كاملاً، إلى جانب خدمات الاتصالات والإنترنت على متن الطائرة، كما أن مقاعد درجة الضيافة الفاخرة في الطائرتين هي ذاتها التي حازت بموجبها “السعودية” على جائزة أفضل مقعد لدرجة الضيافة على مستوى العالم، يضاف إلى ذلك الأجهزة السمعية والمرئية المتقدمة، فضلاً عن المساحات الكافية للأرفف العلوية الخاصة بأمتعة الضيوف.

وطورت شركة بوينج للطائرات التجارية طائرتها الجديدة من طراز B787 دريملاينر العالية الكفاءة والموفرة للوقود في منشآت الشركة في إفريت بالقرب من مدينة سياتل في ولاية واشنطن، وتمتلك هذه الطائرة المتوسطة الحجم مجموعة من التقنيات الجديدة التي عملت الشركة على تطويرها، حيث أعلنت الشركة أن ما يصل إلى 50% من الهيكل الأساسي للطائرة بما في ذلك جسم الطائرة وأجنحتها تم تصنيعه من مواد مركبة مما يجعل بنيتها خفيفة، كما تعتمد الطائرة على أنظمة ذات تصميم هندسي مفتوح تمتاز بكونها أبسط من النظم المركبة في الطائرات الحالية لتوفر بذلك مستويات أكبر من الوظائفية، كما أن النوافذ أكبر من نوافذ الطائرات الأخرى (27 × 47 سم) .

ويبلغ طول الطائرة 78.86 متر، والمسافة بين الجناحين: 64.80 متر، كما تبلغ سرعتها عند الاستواء: 905 كم/ساعة، وارتفاعها الأقصى للاستواء: 11.000 متر، ومداها 14.685 كم/ 7.930 ميل.

وبوصول هذه الطائرة يصل أسطول الخطوط السعودية إلى (119) طائرة، علمًا بأنه قد تم إخراج (8) طائرات من الخدمة مؤخرًا، (4) منها من طراز بوينج (B747) (جامبو) و (4) طائرات إمبراير (E170).

وقد تم خلال العام الجاري استلام (5) طائرات جديدة، (4) منها من طراز B787-9 دريملاينر والخامسة من طراز بوينج (B777-300ER) تمثل الدفعة الأولى من (29) طائرة مختلفة الأحجام من طرازي “بوينج و “إيرباص” سيتم استلامها خلال هذا العام .

شاهد أيضاً

الأجنحة الملكية تربط العقبة مع دبي بخط جوي مباشر

تبدأ شركة الأجنحة الملكية ـ المملوكة للملكية الأردنية ـ بتشغيل خط جوي منتظم ومباشر يربط …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *