الرئيسية » أخبار » الطيران العماني يتكاتف مع شركة تنمية نفط عُمان لتدريب 500 موظف

الطيران العماني يتكاتف مع شركة تنمية نفط عُمان لتدريب 500 موظف

Oman Air 1

في بادرة من شأنها أن تعزز الشراكة الفاعلة بين مؤسسات القطاع الخاص، قام الطيران العُماني، الناقل الوطني للسلطنة وبالتعاون مع شركة تنمية نفط عُمان بالإتفاق على تدريب 500 من الشباب العماني لتوظيفهم لاحقا في الطيران العماني.

وكجزء من هذه المبادرة، تم تنظيم يوم توظيف مفتوح بتاريخ 8 من مايو الجاري من الساعة 8:00 صباحاً حتى 6:00 مساءً بفندق جولدن توليب السيب في محافظة مسقط، والذي شهد إقبالاً كبيراً من قبل المترشحين المحتملين. وكنتيجة لسلسة من الإختبارات و المقابلات، تم إختيار 120 مرشحاً لتلقي تدريب مكثف على خدمات الساحةـ، وذلك لشغل أربع وظائف مختلفة تتعلق بخدمات الساحة في الطيران العُماني.

أما المجموعة الثانية والمكونه من 100 فرد من وكلاء خدمة العملاء، والذين يعملون لدى الطيران العُماني في مجال خدمة العملاء، فسوف يتلقون التدريب عقب الإنتهاء من تدريب الدفعة الأولى المكونه من 120 مرشحاً.

وستدعم شركة تنمية نفط عُمان بدورها تدريب 400 فرد من أولئك الذين يقع عليهم الإختيار، في العديد من المجالات بما فيها اللغة الإنجليزية، وأخلاقيات العمل، الصحة والسلامة وعلوم الرياضيات، إلى جانب الخدمات الأرضية مثل علاقات العملاء ومناولة البضائع. في حين أن الموظفين الذين يجتازون متطلبات التدريب بنجاح سيتسلمون شهادة دبلوم معتمدة من قبل إتحاد النقل الجوي الدولي (IATA).

وتهدف هذه المبادرة إلى تعزيز أداء الموظفين الحاليين، وخلق مجموعة من الكفاءات الوظيفية من المواطنين العُمانيين ليكونوا على أهبة الإستعداد لتلبية الإحتياجات الوظيفية المستقبلية لمختلف الأدوار في قطاع الطيران. وعلاوة على تحسين مهارات اللغة الإنجليزية، سيساعد تدريب هولاء الشباب على تحقيق أهداف السياسة الوطنية للتعمين. وبإمكان موظفين الطيران العُماني الحاليين والموظفين المحتملين تقديم طلب الإلتحاق بالتدريب.

وحول هذه المبادرة، علق بول جريجورويتش، الرئيس التنفيذي للطيران العماني بقوله:

“إن الطيران العُماني وشركة تنمية نفط عُمان تعدان من أكبر المشغلين للقوى العاملة في السلطنة، لذلك تأخذ كلا الشركتين بزمام المسؤولية وبصفة جدية لتوظيف أكبر عد ممكن من المواطنين العُمانيين، ومن أجل تقديم مسارات وظيفية مثمرة، وتوفير فرص التطور الوظيفي للكوادر العمانية، إلى جانب السعي إلى رفع مستوى المهارات والخبرات لديهم وبشكل أوسع.

“وبالتالي، نحن فخورون للعمل جنباً إلى جنب في تقديم التدريب الذي من شأنه أن يمكن المواطنين العُمانيين من مواصلة مشوارهم الوظيفي بشكل هادف ومثمر. وهذا الأمر ليس من شأنه فقط أن يعود بالنفع على الطيران العُماني وقطاع الطيران في السلطنة فحسب، وإنما سيساعد المتدربين أيضاً على الإسهام بشكل كبير على المدى الطويل للنهوض بالبلاد ودفع عجلة الإقتصاد للأمام.

وأضاف جريجورويتش “ونحن في هذا الصدد نتطلع إلى الترحيب بأول دفعة من المتدربين والبالغ عددهم 120 مرشحاً ضمن برنامج التدريب على خدمات الساحة في القريب العاجل”.

من جانبه، أضاف راؤول ريستوشي، مدير عام شركة تنمية نفط عُمان:

“إستلهاما من النطق السامي لجلالة السلطان المعظم، فقد بات التنوع الإقتصادي ضرورة حتمية لضمان النجاح المتواصل والتنمية الشاملة للسلطنة، لذا فإن شركة تنمية نفط عُمان لا تألوا جهداً في دعم تحقيق هذا الهدف.

“ومن أجل ذلك، سنقوم –وعلى نحو متزايد- بتكريس المزيد من الجهود للمضي قدماً في تخطي مجال عملنا في قطاع النفط والغاز ودعم المزيد من فرص التوظيف والتدريب للعُمانيين في مختلف قطاعات الإقتصاد المحلي.

“يسر شركة تنمية نفط عُمان العمل مع شركائنا في الطيران العُماني لتقديم هذ الدعم في مجال تدريب الشباب العماني كجزء من مبادرة الشركة المتعلقة بالقيمة المحلية المضافة. وهذا الأمر من شأنه أن يساعد الناقل الوطني للسلطنة وشركة تنمية نفط عُمان على توظيف المزيد من المواطنين العُمانيين، وبالتالي تحقيق معدلات عالية من نسب التعمين في مؤسسات القطاع الخاص في البلاد.

“إن شركة تنمية نفط عُمان ملتزمة بتقديم المساعدة في تدريب وتنمية قدرات الشباب والشابات العُمانيين، وعلى تعزيز آفاق المسارات الوظيفية للملتحقين الجدد بسلك التوظيف. ومن أجل القيام بذلك، سوف نسعى مع الطيران العماني لبناء مجموعة مستدامة من المرشحين المؤهلين، والذين بمقدورهم أن يلبوا الإحتياجات الوظيفية المستقبلية للناقل الوطني وقطاع الطيران ككل.

“ويعد هذا المشروع الأول من نوعه، والذي تقدم فيه شركة تنمية نفط عُمان المساعدة ضمن قطاع الطيران، مما يدل على إلتزامنا بتحقيق قيمة مضافة تصب في صالح السياسة الوطنية للتعمين، ولا تقتصر فقط على قطاع النفط والغاز”. أضاف ريستوشي.

وختاما علق بول جريجوروتش بقوله:
“إن شراكة الطيران العُماني مع شركة تنمية نفط عُمان تدل على الإلتزام الأكيد للناقل الوطني بسياسة التعمين؛ إذ بفضل إلتزامنا هذا شهد الطيران العُماني زيادة في نسبة موظفيه من العُمانيين لتصل لأكثر من 64%. وفي ظل مضينا قدماً في البرنامج التوسعي الطموح لأسطولنا وشبكة خطوطنا الجوية، إلي جانب زيادة حجم القوى العاملة للشركة وبرنامج التوظيف المتواصل في السلطنة؛ فإن نسبة العمانين المؤهلين والذين نقوم بتوظيفهم من شأنها أن تواصل النمو في المستقبل.

“وتمثل شراكة التدريب مع شركة تنمية نفط عُمان خطوة هامة في تحقيق أهداف سياسة التعمين لدينا كوننا وبكل فخر الناقل الوطني لسلطنة عمان”.

شاهد أيضاً

الأجنحة الملكية تربط العقبة مع دبي بخط جوي مباشر

تبدأ شركة الأجنحة الملكية ـ المملوكة للملكية الأردنية ـ بتشغيل خط جوي منتظم ومباشر يربط …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *